صوت العدالة /مكتب القنيطرة

يتعرض المواطنون ممن قدر عليهم أن يزورو المستشفى الادريسي بالقنيطرة مريضا أو مرافقا لمريض لتهجمات ومعاملات قاسية من طرف حراس أمن خاص في حق المواطنين المرضى والمرافقين لهم وويل لمن يتفوه بالرد على تصرفاتهم سيكون مصيره الرفس واللكم بدون أدنى تدخل من المسؤولين :
، عدة شكايات للمواطنين فى حق حراس الأمن لكن كان تحديهم للإدارة بحجة أنهم لايخافون من أي مسؤول والخطير ما جاء في شكاية ..تعرض الفاعل الجمعوي “محمد التيباري الى اعتداء لفظي جد خطير ومحاولة لاعتداء من طرف احد الحراس الامن الخاص معروف بلقب صعصع سبيطار غابة .من جهة أخرى دقت فعاليات المجتمع المدني ناقوس الخطر وطالبت من مسؤولين بالمستشفى الادريسي اتخاد الاجراءات القانونية اللازمة في حق المعتدي ،كما افاد المصدر، انه ثم استعمال الفاظ خبيثة في حق فاعلة جمعوية وصحفية باحدي الجرائد الإلكترونية
أن حماية المواطنين وسلامة أبدانهم وكرامتهم موقوفة على تدخل السيد وكيل العام لوقف نزيف هذا المرض الخبيث في أحاسيس حراس الامن الخاصين والمفروض عليهم استقبال المرضى بسعة الصدر نظرا إلى ظروفهم الصحية و النفسية و التي غالبا ما تكون ملفوفة بالألم والحزن,
أن هذه الخروقات والتجاوزات أصبحت مستشرية رغم التنديدات والمنشورات الصحفية والاستنكارات من كافة الجمعيات بجهة الرباط سلا القنيطرة للمسؤولين لم تجد الأذان الصاغية،