صوت العدالة – وكالات

كشف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس عن إرسال الإيرانيين 20 ألف تسجيل فيديو وصورة تتضمن أدلة على قمع الاحتجاجات التي عمت إيران بعد قرار زيادة أسعار البنزين.

وتعهد بومبيو في مؤتمر صحافي مواصلة فرض عقوبات على المسؤولين الإيرانيين المتورطين في ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وقال إن «النظام الإيراني ما زال مستمرا في نشاطه القمعي ضد الاحتجاجات التي اندلعت بسبب سوء إدارته»، مضيفا أن المسؤولين الإيرانيين «ردوا بالعنف ضد المتظاهرين وقطعوا الإنترنت وسنواصل معاقبة إيران والمسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان».

وكانت الخارجية الأميركية دشنت الأسبوع الماضي خطاً ساخناً للتواصل مع الإيرانيين بهدف توثيق أدلة هجوم قوات الأمن الإيرانية ضد المحتجين.

وأعلنت «منظمة العفو الدولية» أول من أمس أن 143 متظاهرا على الأقل قتلوا في إيران خلال الاحتجاجات التي أعقبت ارتفاع أسعار الوقود في 15 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.