متابعة : خاليد بنشعيرة /عبدالكريم الحساني.

صوت العدالة :

على غرار باقي أقاليم المملكة المغربية الشريفة ، ترأس صباح اليوم الإثنين 18 نونبر 2019، السيد رئيس دائرة سيدي اسماعيل،والسيد قائد قيادة اولادافرج،والسيد قائد مركز الدرك الملكي لاولادافرج ، بساحة القيادة، حفل تحية العلم الوطني تخليدا للذكرى 64 لعيد الاستقلال، هذه الذكرى المجيدة، التي يستحضر فيها المغاربة قاطبة السياق التاريخي لهذا الحدث العظيم الذي لم يكن تحقيقه أمرا سهلا أو هينا، بل ملحمة كبرى طافحة بمواقف رائعة وعبر ودروس بليغة وبطولات عظيمة وتضحيات جسام وأمجاد تاريخية خالدة صنعتها ثورة الملك والشعب التي تفجرت إيذانا بخوض غمار المواجهة والمقاومة، وتشبثا بأهداب العرش العلوي المجيد و بالوطنية الصادقة الحقة في أسمى وأجل مظاهرها.

وذلك وسط حضور جيش أعوان السلطة،وبعض المنتخبين،من جماعات مجاورة التابعة إداريا لقيادة اولاد افرج، فيما سجل من جديد الغياب المستمر والمتكرر للسيد رئيس المجلس الجماعي لاولادافرج رفقة عدد كبير من اعضاء المجلس بما فيهم نوابه الستة ورؤساء المصالح.
هذا، وشكلت هذه المناسبة الوطنية المجيدة التي يخلدها الشعب المغربي قاطبة ذكرى عيد الاستقلال المجيد من كل سنة بمداد الفخر والاعتزاز استعراضا أدته تشكيلة من عناصر القوات المساعدة التي قدمت عرضا خاصا لتحية العلم الوطني، ببهو قيادة اولادافرج دائرة سيدي اسماعيل عمالة الجديدة.