بقلم : يوسف بلحسن

بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف وللسنة الثالثة على التوالي شهد مسجد “عاشت ” قرب مركز أمتار جماعة بني بوزرة عمالة شفشاون .حدثا دينيا جميلا تمثل في مسابقة حفظ وتجويد القرءان الكريم .المسابقة التي تنظمها جمعية النور تحت إشراف مندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بشفشاون وبتنسيق مع المجلس العلمي المحلي للشاون .عرفت مشاركة عدد من أطفال المنطقة والدواوير المجاورة ولاول مرة شهدت المسابقة مشاركة فتيات من المنطقة مما يؤكد اهتمام الساكنة والجمعية المنظمة بتعليم القرءان للإناث. كذلك وبخصوص ذلك يقول السيد محمد الميموني رئيس جمعية النور .:”لقد وضعنا نصب أعيننا ومند بناء هذا المسجد المبارك ان نهتم بتشجيع أبناءنا وبناتنا على تعلم وحفظ كتاب الله .. ولله الحمد فها نحن نجني ثمار هذا العمل من خلال ارتفاع عدد المتابعين والمتابعات لحفظ القرءان .والشكر لله ولكل الذين لم يبخلوا بدعمهم .كما لا يفوتنا ان نشكر مندوبية وزارة الأوقاف والمجلس العلمي المحلي وكل السادة الأئمة والفقهاء على دعمهم وتطوعهم”.
الحفل عرف كذلك تكريم أحد رجالات القرءان بالمنطقة الفقيه سيدي احمد بن الصديق التجكاني وهو الإمام الذي تخرج على يديه عدد كبير من طلبة القرءان بمنطقة تجكان المعروفة بشيوخها وعلمائها عبر التاريخ.
نشير إلى أن هدا الحفل الديني قام بتاطيره شلة من الأساتذة والفقهاء وأئمة المساجد .وقد تفضل بعضهم بكلمات مباركة بالمناسبة واشرف آخرون على مسابقة الحفظ والتي جاءت نتائجها على الشكل التالي
المجموعة الأولى. عثمان اشكور
يوسف احدادو مروان يحيى
المجموعة الثانية. عمر احدادو رفيق احدادو. ادم الميموني
المجموعة الثالثة هاجر الميموني. عصام اعراب. ايمان الميموني.
وفي الختام تم منح المتفوقين جوائز بالمناسبة على أمل أن يرتفع عدد حملة كتاب الله مستقبلا بالمنطقة(ذكورا واناثا) ومعه كذلك العناية بالأئمة وفقهاء المساجد في منطقة كانت تاريخيا منبعا للعلوم الشرعية .