بومه الثلاتاء 12 ماي 2019 أفرج المجلس الأعلى للسلطة القضائية ، خلال اجتماعاته الأخيرة برسم دورته العادية لسنة 2019 ، عن نتائج عملية تعيين قضاة للقيام بمهام المسؤولية القضائية ببعض المحاكم من ضمنها أكادير وجهة سوس.

وفي هذا الإطار تم تعيين  الأستاذ  “علي أيت كاغو” رئيسا للمحكمة الابتدائية الابتدائية بتارودانت خلفا للأستاذ عبد الكريم ذو الطيب الذي عين كرئيس للمحكمة الابتدائية باكادير..

وكان الأستاذ علي ايت كاغو قد عبر في حفل  تعيينه بداية شهر شتنبر 2014 كرئيس لمحكمة وارزازات : عن المسؤولية و الأمانة جسيمة الملقاة على عاتقه و ان مكتبه مفتوح للجميع لتكريس احترام تطبيق القانون بما يضمن حقوق الأفراد و الجماعات و يصون الحريات العامة و الخاصة في إطار دولة الحق و القانون.

واستحضر  الأستاذ علي أيت كاغو ، خطاب الملك حول القضاء، معتبرا إياها “خارطة طريق” لوضع برنامج عمل يروم بالأساس تنزيل نتائج الحوار الوطني حول إصلاح منظومة العدالة، في أفق جعل القضاء في خدمة المواطنين في واقع ملموس من خلال التحديث و تكريس المفهوم الجديد للعدالة، الذي يعتمد التبسيط في المساطر والتسريع في بلورة أحكامها بكل تجرد و موضوعية واحترام سيادة القانون، مؤكدا على مواصلته الأوراش الكبرى لإصلاح منظومة العدالة التي أعطى انطلاقتها الملك محمد السادس، الرامية إلى الإصلاح العميق والشامل للقضاء بالشكل الذي يحقق قضاء نزيها يخدم قضايا المواطنين ويترجم بعمق ارادة الملك لتحقيق دولة الحق والقانون.

للاشارة فان علي ايت كاغو بن حدو  من مواليد 1973/11/12 بزاكورة ، التحق بسلك القضاء سنة 2000 وبه تقلد عدة مناصب أولاها قاضيا بالمحكمة الابتدائية بتازة وقاضيا للتحقيق بها ، ثم التحق بابتدائية اكادير من سنة 2005 الى غاية نهاية 2013 وخلالها كان ضمن طاقم رئاسة المحكمة قاضيا جادا ومكافحا مما أهله لتقلد منصب ترأس هيئات قضائية بالإضافة الى تكليفه بمهام قاضي  التحقيق  بذات المحكمة لولايتين متتاليتين  وقاضيا للاحداث واختياره بالنظر لمؤهلاته وميولاته وقناعاته الحقوقية  كعضو للجنة الجهوية لحقوق الانسان باكادير وكذلك بالنظر لمؤهلاته القانونية وطباعه الاجتماعية  لتمثيل السادة قضاة المحكمة  باللجنة المحلية للتكفل بالاطفال و النساء ضحايا العنف بالمحكمة الابتدائية باكادير ، ثم بعدها حل  الأستاذ ايت كاغو كمستشار بمحكمة الاستئناف باكادير   لمدة عشرة اشهر خلالها تقلد منصب  مستشار بالغرفة الجنحية.

كما يسجل للأستاذ كاغو أنه كان المبادر الأول كرئيس للمحكمة بوارزازات  إلى تفعيل استعمال النظام الرقمي في التواصل و نشر المعلومة واستغلالها، وتحديث هذا القطاع من خلال ترسنة من الاجراءات الخاصة بالخدمات القضائية الإلكترونية ، كتصور جديد يهدف الى تقريب الإدارة من المواطنين والمرتفقين وتيسير الولوج إلى المعلومة القضائية.
وفي هذا الصدد وفي بادرة هي الثانية من نوعها على المستوى الوطني ( بعد تجربة مراكش) و الأولى بمدينة ورزازات ،وفي اطار تنزيل وأجرأة الرؤيا الاستراتيجية لإصلاح منظومة العدالة ، المحكمة الابتدائية بورزازات وفي خطوة جريئة منها واستباقية ايضا، ستدشن هذا التفعيل بعقد أول جلسة إلكترونية بالمحكمة الابتدائية يوم 27 فيراير 2018، ترأسها وعن جدارة الأستاذ علي ايت كاغو ،في إطار البث في القضايا الاستعجالية ( اكثر من 40 ملفا الكترونيا في ظرف وجيز ) بعد ما تمت ارشفة الملفات الورقية وتحويلها الى ملفات الكترونية، و ذلك على غرار ما تم القيام به بالمحكمة الابتدائية بمراكش، ويدخل هذا في إطار المجهودات الجبارة التي يقوم بها الأستاذ كاغو في مجال تحديث و تجويد الخدمات كما تعتبر خطوة أولى في مجال المحكمة الرقمية و الاستغلال الأمثل للنظام المعلوماتي بين السادة القضاة و كتابة الضبط والسادة المحامون بالجلسة ،و ذلك في أفق انعقاد باقي الجلسات المدنية( العقار بنوعيه ، المسؤولية التقصيرية ، المدني متنوع ، القضايا الاجتماعية ،قضايا الاسرة ..

نتمنى للأستاذ كاغو في أسراك24 مقاما طيبا بإقليم تارودانت وتهنئة خاصة بتعيينه في هذه الربوع من المملكة الشريفة وتوفيقا كاملا في عمله .

منقول

أسراك24 : محمد جمال الدين /