ياسين بن رمضان /صوت العدالة

شهد المستشفى الإقليمي بجرسيف يومه الأحد 10 نونبر الجاري إخضاع مريضة تبلغ من العمر 55 سنة لعملية تفتيت حصى على مستوى المسالك البولية بالمستشفى  الإقليمي لجرسيف.

هذا و قد حيث تمت العملية عن طريق المنظار دون اللجوء إلى الجراحة(Ureteroscopie) و ذلك عبر تفتيت الحصى قبل إستخراجها عبر المنظار.

هذا و قد أشرف على إجراء العملية فريق عمل من المستشفى تحت إشراف ذ. إدريس عاميرون أخصائي في جراحة الكلي و المسالك البولية بالمستشفى الإقليمي بجرسيف.

هذا و كان قد تم إستقبال المريضة في وقت سابق حيث كانت تعاني من آلام حادة بسبب حصى يبلغ طولها 9 ملمتر على مستوى الحالب، و هوالقناة البولية التي تربط الكلية بالمثانة.

هذا و مكنت عملية المنظار من استخراج الحصى كليا و نهائيا حيث غادرت المريضة المستشفى بصحة جيدة في اليوم الموالي.

تجدر الإشارة أن  هذه العملية هي الاولى من نوعها بمدينة جرسيف.