صوت العدالة : صلاح الدين فرحاتي


لم تتمكن التلميذة المغربية فاطمة الزهراء أخيار، من الظفر بلقب برنامج تحدي القراءة العربي في نسخة 2019 رغم تألقها طيلة مسار البرنامج، وتواجدها ضمن الخماسي المشارك في نهائيّ المسابقة، حيث توجت السودانية هديل أنور باللقب.
وتمكنت أخيار من التأهل إلى المرحلة النهائية من برنامج “تحدي القراءة العربي” إلى جانب كل من هديل من السودان، عبد العزيز من الكويت، آية من تونس، جمانة من السعودية. وفازت السودانية هديل باللقب، خلال الحفل الختامي لتحدي القراءة العربي بموسمه الرابع، الذي أقيم يومه الأربعاء 13 نونبر الجاري تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، واستضافته دار الأوبرا في دبي.
ووفق ما نقلته مصادر إعلامية، فقد بدأ شغف السودانية هديل أنور، بالقراءة عاليا خلال مشاركتها في التصفيات فهي لم تكتف بقراءة 50 كتابا من أجل خوض التحدي، ليصل حجم قراءاتها إلى 500 كتاب منذ مطلع العام الجاري وحتى اليوم
وتتابع أخيار دراستها بالثانوية التأهيلية القاضي عياض (تطوان) أكاديمية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، ومثلت المغرب في الدورة الرابعة للمسابقة النهائية لتحدي القراءة العربي ، وذلك بعد تتويجها على الصعيد الوطني في هذه المسابقة.
ويشار إلى أن لقب تحدي القراءة العربي في نسخته لسنة 2018، كان من نصيب الطفلة المغربية مريم أمجون، بعدما تفوقّت على أزيد من عشرة ملايين مشارك من 44 دولة عبر العالم.