صوت العدالة – عبد السلام اسريفي

تم العثور نهار اليوم (الجمعة) 8 نونبر بدوار ايت عبد النبي التابع ترابيا لجماعة سيدي عبد الرزاق دائرة تيفلت إقليم الخميسات،على جثة رجل في عقده الأربعين،وعليها آثار التعذيب.

وفور إخبارهم من قبل الساكنة،انتقلت السلطة المحلية ودرك مركز سيدي عبد الرزاق والفرقة العلمية الى عين المكان،وشرعت في مسح المنطقة والكشف عن الجثة،حيث تبين،أنها لشخص من نفس الدوار ،متزوج وأب لثلاثة أطفال.

وتم نقل جثة الهالك الى المستشفى،قصد تشريحها للتعرف على سبب الوفاة بأمر من النيابة العامة المختصة ،فيما قامت الفرقة العلمية والدرك الملكي في مسح المنطقة وجمع كل ما يمكنه المساعدة في تحديد أسباب الوفاة والجهات التي تقف وراء عملية الاغتيال هاته.