صوت العدالة – عبد السلام اسريفي

مرة أخرى تخرج ساكنة تيداس للاحتجاج ،والسبب حسب مراسلتهم ،مطالبتهم لرئيس الجماعة والمسؤولين عن قطاع التعمير بالاقليم التدخل لايجاد حلول مناسبة لتجديد رخصة الودادية المسلمة لها بتاريخ 06 يناير 1999 (رخصة عدد 99/2 ) كما ينص على ذلك القانون رقم 25.90 المتعلق بالتجزئات العقارية و المجموعات السكنية و تقسيم العقارات ،الذي يقول في مادته 11 : ” يسقط الإذن في القيام بالتجزئة سواء كان صريحا أم ضمنيا إذا انقضت ثلاث سنوات ابتداء من تاريخ تسليمه ” . لكن،اللامبالاة وعدم الاهتمام بمطالب هذه الشريحة ،جعلهم يخرجون للاحتجاج وللمرة الثانية.

ورفع المحتجون في الوقفة التي نظموها أمس الخميس 7 نونبر 2019 امام مقر الجماعة ،شعارات تندد بالوضع الحالي في قطاع التعمير،والفوضى التي تعم الجماعة ،معتبرين ذلك تهورا ولا مبالاة توجب تدخل الجهات الوصية.

واعتبر المحتجون عدم تجاوب المجلس ورئيسه مع مطالبهم،التي قالوا عنها بالمشروعة،إنما هو إخلال بالميثاق الذي جمعهم به كممثل للساكنة في مؤسسة المفروض أن يكون المواطن محورها الأساسي كما قال جلالة الملك في إحدى خطبه،وبالتالي،فالاستمرار على هذا النحو،إنكا يؤسس لمرحلة جديدة من النضال،حتى تحقيق المطالب،يختم بعض المحتجين في مكالمة هاتفية للجريدة.