سعيد فنيدي / صوت العدالة

تزينت اليوم الثلاثاء الخامس من شهر نوفمبر الجاري مدينة السمارة العاصمة العلمية للأقاليم الجنوبية بمهرجان تاغروين في نسخته الثالثة بمناسبة عيد المسيرة الخضراء المظفرة بكرنفال خارج عن العادة إنطلق من دار الشباب السمارة ليجوب شوارع المدينة تقدمته كوكبة من الفرسان على الخيل والإبل ولوحات فلكلورية من التراث الحساني وأغاني وأهازيج مزقت صمت المدينة ، كما كانت الفرق القادمة من الشمال حاضرة في الكرنفال بقوة وأعطت صورة مشرفة لمدنها .

ومما ميز مهرجان هذا العام هو تجسيد التنين الصيني بشكلين كبير وصغير ومثير للإعجاب وكانت الزغاريد والهتافات والأهازيج وأصوات الطبول والزغاريد تملأ المكان ، مما أضفى على المدينة طابعا ثقافيا ممزوجا بروائح التراث الحساني المغربي الأصيل وتزاوج الثقافة الحسانية والأمازيغية وإبراز الترابط الفكري والإمتداد الجغرافي للجسم المغربي ، في لوحة فنية راقية تجسد روح المواطنة والتسامح .

وأقل مايمكن أن نقول أنه كرنفال المهرجان ناجح بكل المقاييس. ولنا عودد لتفاصيل ومستجدات حول المهرجان بحول الله.