محمد عنترة /سات تيفي

تعثر أولمبيك آسفي، بميدانه، أمام ضيفه الترجي التونسي، بعد نهاية المقابلة التي جمعت بينهما في ذهاب ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

ودخل الفريقان المواجهة بأسلوب حذر خاصة في الدقائق الأولى، تفاديا لإستقبال أهداف مبكرة تصعب المأمورية.

وفاجأ الفريق التونسي أصحاب الأرض بهدف أول، بعد تسديدة للاعب حمدو الهوني غير مسارها المدافع المسفيوي واتارا لتستقر في شباك فريقه.

وفي شوط المدربين، واصل الفريق المسفيوي سيطرته على المقابلة، مما أثمر هدفا “عالميا” بعد تسديدة قوية من خارج مربع العمليات عن طريق العميد محمد المورابيط، قبل 5 دقائق من صافرة النهاية.

وبهذه النتيجة، تتعقد مهمة المسفيويين في موقعة الذهاب التي ستجرى على أرضية ملعب رادس، في الـ 23 من شهر نوفمبر الحالي.