فاطمة القبابي / صوت العدالة


وقعت شركة “الزا” للنقل الحضري، وجماعات الدارالبيضاء العقد الجديد لتدبير النقل الحضري اليوم الخميس 31 أكتوبر من السنة الجارية، بمقر ولاية الدارالبيضاء سطات، بحضور كل من والي جهة الدارالبيضاء سطات، سعيد حميدوش، وعمدة مدينة الدارالبيضاء، عبد العزيز العماري، وعدد من العمال ورؤساء الجماعات والمنتخبين.
وأكد والي جهة الدارالبيضاء سطات، خلال هذا اللقاء على أن المشروع جاء لحل معضلة التنقل بمدينة الدارالبيضاء وضواحيها، ووضع حد للمشاكل التي يعاني منها قطاع النقل منذ سنة 2004، بعد تجربة التدبير المفوض للشركة السابقة (مدينة بيس).


وأشار المتحدث ذاته، إلى أن المشروع يشكل تجربة جديدة لتفادي الهفوات السابقة في تدبير هذا القطاع، معلنا بذلك انتهاء العقد القديم مع الشركة السابقة (مدينة بيس).
وأوضح والي جهة الدارالبيضاء سطات، أنه تم وضع الخطوط العريضة الأولى لهذا المشروع من خلال دراسة الشبكة الطرقية الحالية بإشراك جميع الرؤساء والمنتخبين لرصد حاجيات الساكنة، مؤكدا على ضرورة الرقابة من طرف الجهات المعنية.
من جهته، قال عبد العزيز العماري، عمدة الدارالبيضاء، إن العاصمة الاقتصادية ستبدأ مرحلة جديدة، بتوقيع هذا العقد ابتدأ من فاتح نونبر المقبل، مشيرا إلى أن العقد، الذي يجمع بين شركة “ألزا”، والمؤسسة المعنية بتدبير قطاع النقل الحضري في الدارالبيضاء، والمحمدية، يشمل 700 حافلة جديدة، من المقرر