صوت العدالة –  يوسف القرش / المكتب الجهوي

 

 

في حضور محتجين على ترحيل سوق الجملة الى سيدي بوقنادل،

عقد المجلس الجماعي لتمارة الجلسة الثانية لدورته بقاعة محمد عبدالعزيز الحبابي ،للتداول في نقطة فريدة من نوعها،حيث صوت الاعضاء الجماعيون الموالون لحزب المصباح على تنقيل سوق الجملة من عمارات النصر بتمارة الى مدينة سلا ببوقنادل .
التصويت تم بسرعة قياسية ، استحقت معه هاته الدورة ان تكون أسرع دورة في تاريخ الجماعات حيث تمت في ست دقائق، رفعت الايدي معها ايذانا بالتصويت بنعم لميزانية الجماعة وإقبار سوق الجملة الذي يشتغل فيها العديد من أبناء تمارة والتسوق فيه من لدن المواطنين كان منذ سنوات طوال.

ويطالب المجتمع المدني بتمارة من سلطة الوصاية التدخل لتوقيف هذه المهزلة،على اعتبار أن سوق الجملة هو المتنفس الوحيد لعدد كبير من سكان تمارة البسطاء،الشباب منهم على وجه الخصوص.فترحيله الى بوقنادل يعني تشريد العشرات من الأسر،وانتشار البطالة وما يتبعها من عادات قد تضر بالمجتمع.