صوت العدالة – صحة

 

يزداد خطر إصابة الصائم بالجفاف عندما يوافق حلول شهر رمضان المبارك فصل الصيف الذي يشتد فيه الحر، مما يعرّض الصائم للتعب والاعياء.

هل كنت تشرب الماء خطأ طوال حياتك؟

إن أكثر فئات المجتمع عرضة للجفاف هم الأطفال، المسنين والأشخاص المصابون بالأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض الكلى والأشخاص الذين يبذلون مجهوداً جسدياً، خصوصا إذا كانوا يتعرضون لأشعة الشمس أثناء قيامهم بهذه النشاطات الجسمانية.

من عوامل الخطر الإضافية للجفاف هي الأمراض التي تكون مصحوبةً بأعراض كالإسهال، التقيؤ، إرتفاع درجة حرارة الجسم، أو زيادة في التبول.

تنعكس أعراض الجفاف الحادة على الصائم بشعوره في:

  • جفاف شديد في الفم والجلد وتجعده
  • الخمول وعدم التركيز
  • ضعف عام
  • إفراط في النوم
  • قلة إدرار البول
  • الإمساك
  • إضطرابات في نظم ومعدل نبضات القلب.

إذا كنت تعاني من هذه الأعراض أو كنت تشك بأنك مصاب بالجفاف، عليك أن تتناول كوباً من الماء على الفور وأن تتوجه لمراجعة الطبيب المعالج. فيما يلي نصائح وإرشادات من أجل تفادي الإصابة بالجفاف في شهر رمضان.

1. المواظبة على شرب السوائل

عليك أن تحرص على شرب 8-10 كؤوس من الماء، خلال الفترة بين وجبة الإفطار ووجبة السحور.

مع العلم بأن الجسم يقوم بامتصاص الماء البارد بشكل أسرع من الماء الذي يكون بدرجة حرارة الغرفة.

إضافة إلى ذلك، يعتبر الحساء مصدراً غنيا بالماء، لذلك يوصى بتناول الحساء يومياً طيلة أيام الشهر الفضيل.