صوت العدالة -عبد السلام العزاوي

تعرف الشواطئ المتواجدة بتراب اقليم الفحص انجرة، مع بداية شهر يونيو من كل سنة، توافد العديد من الافراد والاسر اليها، من اجل الاستجمام وقضاء اوقات ممتعة، مع الاستمتاع بالمناظر الخلابة، التي تستهوي كل زائر الى المنطقة، سواء من طرف الساكنة المحلية، او القادمين من مدن مجاورة كطنجة وتطوان، ومن مختلف ربوع المملكة، وخارج المغرب.
بحيث تعرف الشواطئ المتواجدة باقليم الفحص انجرة، التي تقع كلها على ساحل البحر الابيض المتوسط، كالقصر الصغير، الدالية، واداليان الزهارة، بلابا بلانكا، سيدي فنقوش، وغيرها، عناية خاصة، من طرف عبد الخالق المرزوقي عامل عمالة الفحص انجرة، وكذا الاهتمام الخاص التي تحظى به ايضا،من طرف المؤسسات المنتخبة، الممثلة في محمد المسيح رئيس المجلس الاقليمي للفحص انجرة، وكذا رضوان النوينو النائب البرلماني ورئيس جماعة القصر الصغير.
لكن شهر يونبو من عام 2020, لن يسمح فيه للجمبع، بالولوج للشواطئ، من أجل السباحة، بسبب اقدام السلطات العمومية على وضع حواجز بالطرقات المؤدية للسواحل المتواجدة باقليم الفحص انجرة، وكذا اقامة علامات التشوير، تحث المواطنين والمواطنات على عدم الدخول.

وتندرج مبادرة السلطات العمومية باقليم الفحص انجرة هاته، ضمن الاجراءات الاحترازية، التي تقوم بها، لمنع تجمع المواطنين والمواطنات في الشواطئ، وبالتالي الحد من تفشي وباء كورونا.