قديري المكي – مراسل صحفي

أكد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية صباح يومه الخميس، أنه في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم، وبلادنا في هذا الخصوص يكون لزاما على المؤسسات اعمال قواعد حكامة المخاطر وإستراتجية تدبير الأزمات، وذلك بمناسبة اجتماع عقد بمقر المجلس الأعلى للسلطة القضائية.

وهو ما قال “مصطفى فارس”، أن المجلس الأعلى للسلطة القضائية حرص على تخطيه ومقاربته، اعتمادا على مجموعة من المبادئ، من أهمها: المبادرة الاستباقية، والعمل التشاركي، الحلول الخلاقة، التواصل الشفاف، وجعل الأمن الصحي أولوية أساسية.

مضيفا في السياق ذاته، أنه: “بمجرد ما بدت بوادر هذا الوباء الصحي وجهنا بشكل مبكر كتابا للمسؤولين القضائيين بمختلف المحاكم للتشديد في مراقبة الولوج واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب انتشار هذا الوباء”. كما ذكر من أهم الإجراءات التي قام بها “المجلس”، فضلا عن ذلك: “التنسيق مع رئيس النيابة العامة، ووزير العدل من أجل اتخاذ قرار عاجل يوم 16 مارس قبل اتخاذ قرار الحجر الصحي بتعليق جميع الجلسات بمختلف المحاكم، باستثناء قضايا المعتقلين والقضايا الاستعجالية، الذي اعتبره “فارس” مكن من الحماية للصحة والسلامة العامة.

من جهة أخرى سجل “ذات المتحدث” بكل فخر حصيلة مشروع المحاكمات عن بعد ،“بحيث “قال” أنه “حقق نتائج جد مهمة، خلال الشهر الأول على انطلاقة يوم 27 أبريل إلى غاية يوم 29 ماي 2020، وحيث عقدت مختلف محاكم المملكة خلال هذا الشهر (1469) جلسة عن بعد أدرج خلالها (22268) قضية وتم البت في (9035 )منها”.