صوت العدالة / منير ابراغ / دمنات

أسفرت عمليات المرافقة التي انجزتها اللجنة المحلية المكلفة بمراقبة جودة وسلامة المواد الغذائية، المعروضة بالمحلات التجارية بدمنات، عن حجز وإتلاف كميات كبيرة من المواد الفاسدة لدى إحدى محلات الحلويات بحي القصبة، بلغت أكثر من طن متنقلة في دقيق فاسد يستغله صاحب المحل في إعداد الخبز وبيعه للعموم، إضافة إلى قنينات المشروبات الغازية منتهية الصلاحية.

وأكد السيد عبد العزيز بنحميد ،قائد الملحقة الإدارية الأولى بأن اللجنة حررت محضرا بهذا الخصوص وتم اتلاف المحجوز، واقتياد صاحب المحل الى مفوضية الشرطة بدمنات، لإستكمال الإجراءات القانونية من طرف وحدة الشرطة القضائية بالمفوضية وذلك بتنسيق وبتعليمات من النيابة العامة المختصة.

وقامت اللجنة كذلك، بتتبع ظروف تموين وتوفر المواد الأساسية بالمحلات التجارية، كما تطلب اللجنة من المواطنين عدم اقتنائهم مواد منتهية الصلاحية من أي محل، وضرورة تبليغ أي عضو منها عن مكان تواجد هذا المحل.

وأضاف المتحدث أن اللجنة قامت بتحسيس بائعي المواد الغذائية بضرورة إحترام الشروط الصحية. وقد علمنا أن اول قرار اتخذته اللجنة السالفة الذكر بعد اتلاف المواد المحجوزة هو إغلاق المخبزة لمدة شهر.