سماح عقيق/ صوت العدالة.

في قلب عاصمة فيروس كورونا أصدرت مدينة ووهان الصينية حظرا تاما، على صيد الحيوانات البرية وتربيتها وتناولها.

هذه الخطوة ، تأتي كإستحابة واضحة للبحث الذي يظهر أن الفيروس التاجي ، نشا على الأرجح بين الخفافيش ، وتم نقله إلى الأشخاص عبر أنواع برية وسيطة تباع من أجل الطعام ، ويسعى هذا الحظر الى تنفيذ الإجراءات التي تم تمريرها على المستوى الوطني ، والتي تتضمن الحيوانات البرية.

وتعهدت الحكومة ، بتقديم مساعدات مالية لهؤلاء التجار ، شريطة الانتقال إلى مجالات عمل أخرى ، ومع ذلك يتضمن هذا القانون العديد من الأستثناءات ، بما في ذلك الحيوانات المستخدمة في مجال الطب الصيني التقليدي ، طالما أنها لا تستهلك كغذاء للبشر .