قرر السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطنجة يوم الخميس 21ماي 2020 متابعة عنصري القوات المساعدة اللذان إعتديا على السيد نائب وكيل الملك بطنجة في حالة سراح بتهم “العنف أثناء تأدية وظيفتها و السب والشتم والتهديد” طبقا لقانون المسطرة الجنائية وأخذا بعين الاعتبار تنازل الضحية و العقوبة الإدارية التي إتخذتها المفتشية العامة للقوات المساعدة في حقهما.

في الوقت الذي تقرر فيه عقد أول جلسة يوم 16 يونيو المقبل.

هذا وقد علمت صوت العدالة أن السيد نائب وكيل الملك بطنجة ضحية الإعتداء قد أدلى بتنازل كتابي هذه أهم نقاطه “إعتبارا للظرفية الإستثنائية الحالية التي تمر منها بلادنا و مراعاة لظروف المتهمين العائلية و تقديرا للذوي النيات الحسنة الذين تدخلو في طلب الصفح و بعد تفكير عميق و تروي وتبصر وحكمة قررت عدم متابعة عنصري القوات المساعدة

يشار المفتشية العامة للقوات المساعدة شطر الشمال قد وقعت في وقت سابق على عقوبات إدارية في حق عنصري القوات المساعدة حيث تم نقل عنصر لبوعرفة و الآخر لميسور مع الحرمان من الترقية لمدة عشر سنوات.