عبدالنبي الطوسي

قامت مؤسسة التضامن الرياضي للطفولة والشباب بسطات بمبادرة تضامنية تضمنت تقديم مساعدات و اقتناء الحاجيات الضرورية لخمسة أسر بحي ميمونة، يخضع أفرادها للحجر الصحي الإجباري باعتبارهم مخالطين لحالات مصابة بفيروس كورونا كانت قد ظهرت ببؤرة الوحدة الصناعية نواحي برشيد. 

عبداللطيف الزهراني رئيس المؤسسة اكد للجريدة أن هذه المبادرة الانسانية التطوعية نظمت بتنسيق مع السلطات المختصة، وتدخل ضمن اهتمامات وأهداف المؤسسة خصوصا في هذه الظرفية الصعبة التي تعرف انتشار فيروس كورونا، مضيفا أن المؤسسة قامت بهذا العمل الانساني لمساعدة هذه الأسر على احترام الحجر الصحي الإجباري باعتبارهم مخالطين لحالات مصابة بفيروس كورونا كانت قد ظهرت ببؤرة الوحدة الصناعية نواحي برشيد. 
تجدر الاشارة أن مؤسسة التضامن الرياضي للطفولة والشباب بسطات ، انخرطت منذ ظهور حالات الاصابة بفيروس كورونا، إلى جانب جمعيات أخرى و بشكل تطوعي في عمليات التوعية و التحسيس و توزيع المساعدات و الإعانات والتعقيم بمدينة سطات و أنحائها فور إعلان السلطات المختصة على التدابير و الإجراءات المتعلقة بالحجر الصحي و حالة الطوارئ الصحية ، مسخرة جميع إمكانياتها الذاتية ، ومعبرة بذلك عن روح المواطنة الصادقة و الحس التضامني اللامشروط.