محمد جعفر / سات تيفي

علم موقع “صوت العدالة” من مصادر جيدة الإطلاع أن نادي رجاء بني ملال لكرة القدم، بات مهددا بالنزول إلى قسم الهواة، وذالك بسبب عدم قانونية حسن العرباوي، الذي يشغل مهمة مستشارا داخل اللجنة المؤقتة المكلفة بتسيير وتدبير شؤون نادي “فارس عين أسردون”، وذلك كونه لم ينخرط في النادي خلال السنتين الآخرتين، وهو الشيء يتنافى مع قوانين الجامعة الملكية المغربية للعبة الجاري بها العمل.

وحسب نفس المصادر فإن الفريق الملالي كلن قد توصل مؤخرا بمنحة مهمة من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وهي المنحة المخصصة للأندية الممارسة بالقسم الوطني الاحترافي الأول الخاصة بالشطر الثالث، الشيء الذى طرح علامات استفهام كبيرة بسب عدم قانونية أحد أعضاء اللجنة المؤقتة للنادي التي تسهر على تسيير وتدبير النادي، والمذكور سلفا.

وأضافت نفس المصادر، أن عددا من المتتبعين للشأن الرياضي بمدينة بني ملال تفاجؤا بصرف المنحة الجامعية لممثل “فارس عين أسردون” رغم عدم قانونية المستشار المذكور، مشيرة أن المستشار المذكور الذي أثار انتباه العديد من المتتبعين للشأن الكروي بمدينة بني ملال والذي لم يكن ضمن الأسماء المطروحة خلال الجمع العام الغير العادي الذي عقده النادي ثلاثة أشهر تقريا من الآن أمام أنظار ممثلي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وبين ليلة وضحاها تفاجأ الجميع بوجوده ضمن قائمة اللجنة المؤقتة رغم أنه غير مرغوب فيه من طرف الجماهير الملالية.

تجدر الإشارة إلى أن لاعبي نادي رجاء بني ملال لكرة القدم، يخوضون تداريبهم بشكل عادي بمنازلهم مثلهم كمثل باقي لاعبو البطولة الاحترافية بسبب توقف البطولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.