سماح عقيق / صوت العدالة.

إيمانا منها على أهمية الإنفتاح على التجربة الأنجلوساكسونية ، بإعتبارها من المنهجيات الحديثة ، للدرس الجامعي في مجال البحث العلمي البيداغوجي ، نظمت جامعة القاضي عياض بمراكش ، درسا أنجلوساكسونيا دوليا عن بعد ، حول موضوع ” هندسة السياسات العمومية بالمغرب “.

شارك في هذه الندوة العلمية ، عدد من الأساتذة والخبراء الجامعيين من كبريات الجامعات الدولية ، وكذا طلبة ماستر السياسات الحضرية والهندسة المجالية ، تحت إشراف الأستاذ محمد بنطلحة الدكالي ، استاذ علم السياسة والسياسات العمومية ، وبهذه المناسبة سلط رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش ، الحسن أحبيض ، الضوء على أهمية هذا اللقاء العلمي في الاستمرارية البيداغوجية في سياق استثنائي ، ومشاركة كبريات الجامعات الدولية .

كما نوه رئيس الجامعة بالأنخراط النوعي لجامعة القاضي عياض ، في كل ما تقوم به الدولة ، لمواجهة تحدي الوباء واستمرار الدراسة والأبحاث في الجامعة ، ومن بين المشاركين كذلك في هذه الندوة ثلة من الباحثين من الولايات المتحدة الأمريكية ، الإمارات العربية المتحدة مصر ، قطر ، لبنان ، السويد و الدانمارك .