صوت العدالة -عبد السلام اسريفي

أكدت التحاليل المخبرية التي أجريت لرجل وامرأة من تيفلت خلوهما من فيروس كورونا،لتبقى المدينة سالمة،كما هو الشأن لباقي مدن وجماعات الاقليم.

وكانت مصلحة كوفيد 19 بالمستسفى الاقليمي بالخميسات،قد استقبلت رجل وامرأة من تيفلت سبق وأن توجها لمستشفى القرب بذات المدينة،وبدت عليهما أعراض مماثلة لكورونا،ما جعل الادارة تنسق مع المندوبية والسلطات الاقليمية ونقلهما على الفور للخميسات،لأخذ عينة منهما وإجراء التحاليل اللازمة،التي جاءت في نهاية المطاف سلبية،أمس الجمعة 22 ماي 2020.

وللمزيد من الاحتياطات،تطالب المندوبية الاقليمية للصحة بالخميسات،ساكنة الاقليم بملازمة البيوت واحترام التدابير الاحترازية والسلامة والتباعد الاجتماعي،لمحاصرة الوباء ومنع تسربه للإقليم،الذي تعافى لأكثر من أسبوعين.