قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، مساء اليوم الأربعاء بمجلس النواب بالرباط إن “عملية دعم العاملين في القطاع المهيكل نجحت”.
وأضاف سعد الدين العثماني في رده على تعقيبات البرلمانيين بخصوص عرضه حول “تطورات تدبير الحجر الصحي ما بعد 20 ماي 2020” أن “4.3 مليون شخص هو من سيستفيد من الدعم المالي المخصص للذين فقدوا عملهم بسبب فيروس كورونا”.
وذكر رئيس الحكومة أن 194 ألف شخص سيحصل على المساعدات المالية بعد عيد الفطر خلال المرحلة الأولى بالوحدات المتنقلة، مضيفا أن الحكومة قامت بتوفير 225 وحدة متنقلة تضم الوكالات البنكية، وتعمل حاليا على التنقل بين الدواوير والقرى لأجل منح المبالغ المالية المقررة في الدعم للمستفيدين.
وأشار المتحدث إلى أن عدد المستفيدين بلغ لحد يوم أمس الثلاثاء 2.3 مليون شخص، أي بنسبة 55 في المائة، موضحا أن 720 ألف منهم سيتوصل بالمنح المالية عبر الوكالات المتنقلة.
واعترف رئيس الحكومة بأنه توصل بعدد مهم من الشكايات المتعلقة بالدعم من طرف المواطنين، والتي يرى أصحابها أن لهم الحق في الاستفادة لتوفر المعايير المطلوبة فيهم. واسترسل بالقول: “إن المنصة المعلن عنها مسبقا ستقوم بدراسة الملفات وتوزع الدعم على المواطنين الذين يستحقون الدعم”.
وعبر عن امتعاضه جراء الانتقادات التي تمس لجنة اليقظة الاقتصادية، معتبرا أن هذا يخلق نوعا من التوتر.
وكشف أن عدد الشكايات التي توصلت بها الحكومة لا تتجاوز 7 آلاف شكاية جراء الإحصاء الذي تقوم به السلطات العمومية، معتبرا أن هذا ليس إشكالا، حتى ولو تجاوز عدد الشكايات عشرات الآلاف لأن الجهات المختصة ستقوم بدراستها.
وخلص إلى أن اللجنة الاقتصادية تعهدت بالعمل على ملفات المواطنين ولو بأثر رجعي، مضيفا أن هذا المشكل تم حله لمباشرة منح المساعدات التي خصصت من طرف صندوق تدبير جائحة كوفيد-19.