أثارت الاستعدادات الجارية لإنشاء نقطة تجميع للنفايات نسيج جمعيات المجتمع المدني وساكنة الجماعة القروية ببني عياط ، في إقليم أزيلال ، معتبرا أنّ إنجاز نقطة تجميع النفايات لم يراعِ أحد الحقوق الأساسية التي ينصّ عليها دستور المملكة، وهو حق الساكنة في العيش في بيئة سليمة.

واتّهمتْ 16 جمعية وتعاونية المجلس الجماعي لبني عياط، الذي يستعد لإنجاز المشروع في إطار مشروع لتدبير النفايات المنزلية والنفايات المماثلة، بعدم احترام المساطر القانونية المتبعة في إنجاز مثل هذه المشاريع، نظرا لقرب المكان المرتقب أن يُقام عليه المشروع لعدد مهمّ من الدواوير المأهولة بالسكان وتهديده للفرشة المائية بحكم موقعه الجبلي .

واعتبر النسيج الجمعوي ببني عياط أنّ الجهة القائمة على المشروع لم تراعِ وضعية السكان في ظل الحجر الصحي وحالة الطوارئ ، حيث يحاول المجلس استئناف الاشغال خلال هذا الوقت الاستثنائي الذي تعيشه بلادنا .
ودعت الجمعيات نفسها والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل اقليم أزيلال وجمعية جيوبارك مكون وكل الجهات المسؤولة للوقوف إلى جانب الساكنة المتضررة من المشروع المذكور، وطالبت الإدارات المعنية بـ”تحمل مسؤولياتها إزاء القرارات التي تمس بحق المواطنين في بيئة سليمة.

      عن اللجنة الإعلامية