بيان
تداول المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعدل بفاس العضو بالكونفدرالية الديمقراطية للشغل صبيحة يوم الإثنين 06 أبريل 2020 بشكل طارئ في نقطة واحدة تتعلق بالوضعية الاستثنائية العصيبة التي تمر منها بلادنا وخاصة على مستوى محاكم مدينة فاس، بعد إصابة أحد اطر هيئة كتابة الضبط بفيروس كورونا(كوفيد 19) وكذا أحد المحامين بهيئة فاس،وبعد نقاش عميق وتقييم شامل للوضع محليا ،فإن المكتب يعلن مايلي:
*يقف وقفة إجلال وترحم على ارواح الأطباء شهداء الواجب الوطني الذين وافتهم المنية وهم بصدد الاضطلاع بمهامهم النبيلة في معالجة المواطنين المصابين بوباء كوفيد 19.
*يثمن عاليا الجهود والتضحيات المبذولة من طرف جنود الصف الأول في مكافحة هذا الوباء من أطباء وممرضين وكل العاملين في القطاع الصحي ،وكذا كل الأجهزة الساهرة على تنظيم عملية الحجر الصحي وسلامة المواطنين.
*يطالب وزارة العدل بالايقاف الفوري للعمل بمحاكم مدينة فاس حماية للعاملين بها من تفشي الوباء في صفوفهم مع الاحتفاظ بشعبة التقديم بالنظر لطبيعتها الاستعجالية مع توفير وسائل عمل وقائية تضمن شروط الحماية للعاملين بها “كمامات، قفازات ،لباس واقي، وسائل التعقيم..” سيما بعد تسجيل إصابات بهذا الفيروس داخل مكونات جهاز العدالة.
*يطالب وزارة العدل بتطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة التي يتطلبها الوضع الحالي بمحاكم مدينة فاس، ويحملها مسؤولية أي تقاعس او تساهل بشأنها.
*يدعو المديرية الفرعية الإقليمية بمحكمة الإستئناف بفاس إلى إتخاذ المزيد من التدابير الوقائية اللازمة حفاظا صحة وسلامة موظفات و موظفي العدل بفاس و كل مكونات جهاز العدالة .”تعقيم يومي، توفير الكمامات والقفازات،سوائل التعقيم ..”
*يناشد وزارة العدل بالتدخل من اجل تقديم الدعم والمؤازرة لموظفي العدل العالقين ببرشلونة وباريس الذين يعيشون ظروفا مادية ونفسية صعبة. مع إيجاد حل لترحيلهم الى المغرب.
*يهيب بموظفات وموظفي العدل بمحاكم مدينة فاس إلى الانخراط الجدي والمسؤول في التدابير الوقائية والاحترازية التي اتخذتها بلادنا للحد من تفشي وباء كورونا حرصا على صحتهم وسلامتهم
المكتب المحلي .