صوت العدالة – عبد السلام العزاوي

اشادت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لطنجة تطوان الحسيمة،
بالدور الكبير الذي يلعبه المهنيون والموزعون، بكل مسؤولية، من اجل تزويد الاسواق الوطنية بالمعدات الضرورية، مع استقرار الاثمنة، وذلك حرصا منهم على الصحة العامة، وعلى مستقبل المملكة المغربية.
بحيث خصت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لطنجة تطوان الحسيمة بالذكر، اصحاب محلات البقالة وتجار المواد الغذائية بصنفيهم الصغار والكبار، وكذا موزعي الغاز السائل، فارباب المخابز، وأصحاب شركات النقل وعمالها، ومقاولات التصنبع ومستخدميها.
وذلك بمناسبة اصدار الغرفة لدليل الاجراءات الاحترازية وطرق دعم المهنيبن، جراء التداعيات الاقتصادية بسبب وباء كورونا.
بحيث تضمن الدليل، اداء المستحقات الجمركية عن بعد، بغية تجنب انتقال الزبناء والمرتفقين الراغبين دفع الديون الجمركية الى المكاتب الادارية، وكذا بعض طرق الدفع الالكترونية من طرف الفاعلين الاقتصاديين والمعشرين، فضلا عن الخدمات البنكية الهاتفية، بالاتصال بالخلايا المكلفة بتدبير العلاقات مع الزبناء عبر المحمول 0673047203.
كما تضمن الدليل، قائمة الانشطة التجارية والخدماتية الضرورية، من قبيل المساحات التجارية الكبرى والمتوسطة، فاسواق الجملة للخضر والفواكه، والسمك والدجاج. فاصلاح المعدات التقنية والالية الصناعية، فخدمات الصناعة المنزلية كالكهرباء والسباكة.مع تحديد عدد ركاب شاحنات نقل البضائع، في شخصين، السائق ومرافقه.
دون اغفال تطرق الغرفة لعملية توزيع قنينات غاز البوتان في نقط البيع، بتمديد ساعات العمل بمراكز التعبئة، بغية تلبية حاجيات السوق الجهوية والوطنية، فالزامية بيع قنينة واحدة لكل زبون في كل مرة التزود. فضلا عن الاخبار بتوقيت اغلاق المحلات التجارية.
هذا وتطرقت الغرفة ايضا الى آجال صرف التعويض والتصريح بالعمال المتوقفين مؤقتا عن العمل، واجراءات الدعم المؤقت للاسر العاملة في القطاع الغير مهيكل.