المصطفى مخنتر لصوت العدالة.


وجه عدد من الأدباء والمثقفين المغاربة نداء إلى عموم الشعب المغربي للإلتزام بقواعد الحجر الصحي لتجنيب البلاد كارثة ،نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، كما حثوا زملاؤهم والمثقفين والأدباء على المساهمة في صندوق التبرعات ،الذي أسسه العاهل المغربي محمد السادس في 15 مارس الجاري للحد من تداعيات جائحة كورونا على الإقتصاد المغربي .
وجاء في النداء الذي وقعه نحو 50 أديبا وكاتبا وفنانا تشكيليا ” الإلتزام بكل الإحترازات وخاصة البقاء في البيت “،هي الوسيلة الوحيدة المتاحة ،اليوم لتجنب البلاد كارثة صحية خطيرة .
كما وجهوا تحية تقدير وتضامن إلى الفرق الطبية ونساء ورجال الصحة والسلطات المغربية وإلى كل الساهرين على تنفيذ القرارات المتخذة لمقاومة الوباء .
واعتبر الموقعون على النداء أن “خطورة المحنة التي نجتازها، تدعونا إلى إعتبار مقاومة الوباء مسؤولية جماعية وفردية وأولوية للأمة بأجمعها للحفاظ على حياة أفرادها وسلامتهم “
ومن بين الأسماء الموقعة على النداء ،الفنانون التشكيليون أحمد جاليد وفؤاد بلامين ومحمود المليحي والشاعر حسن نجمي والسينمائي سعيد الشرايبي وغيرهم .
وتجدر الإشارة أنه قد بلغ عدد المصابين في المغرب بفيروس كورونا المستجد 275 حالة منها سبع حالة شفيت وست حالات توفيت .