سماح عقيق/ صوت العدالة.

منذ بداية أزمة فيروس كورونا بالمغرب، ازداد عدد المتطوعين والمتطوعات ،على مستوى المدينة الحمراء، وذلك من خلال المبادرات التحسيسية والتوعوية التي انخرطوا فيها.

وبهذه البادرة الطيبة التي أبانت عن نبل أخلاق شباب ساكنة مراكش ،أثنى الهلال الأحمر المغربي بولاية مراكش على كل ما يقوم به هؤلاء المتطوعون والمتطوعات، في مهامهم كمساعدين للسلطات العمومية ،في المجالين الصحي والإنساني والاجتماعي، مشيرا إلى أنه في تنسيق دائم ومستمر مع الإدارة المركزية للهلال الأحمر المغربي، والسلطات العمومية والصحية محليا، حسب ما تقتضيه الظرفية الحالية.

.وأكد الهلال الأحمر المغربي بولاية مراكش، إنه حرصا على السلامة العامة ، وتماشيا مع الإجراءات الاستباقية التي تقوم بها المملكة المغربية، لمواجهة والتصدي لخطورة هذا الوباء ، فإنه يحيي وبروح عالية كل المجهودات التي تبذلها السلطات العمومية والصحية وفعاليات المجتمع المدني.

وأشار الهلال الأحمر المغربي بمراكش الى ان هناك نظام مداومة ،بمقر إدارة الهلال الأحمر الجهوية ، وفي شبكة مراكز العلاجات الأولية، وكذا تدبير سيارات الإسعاف التابعة له .