بقلم : ع. السباعي / م. بنعبد الله
صوت العدالة

في سياق العمل الجاد والمجهودات الجبارة التي تقودها جماعة تسلطانت للحد من تداعيات كوفيد 19، بادر مجلس الجماعة الى اتخاذ مجموعة من القرارات الجريئة والتي من شأنها المساهمة بشكل وازن في الحد من تفشي الوباء المستجد، كان آخرها البدء الفعلي في تنفيذ قرار المجلس الجماعي بإزالة مطرح النفايات بالكامل، وذلك بعد التوصل بالعديد من الشكايات بهذا الخصوص في الأيام القليلة الماضية من طرف .

وحسب المعطيات التي توصلت بها جريدة صوت العدالة، فالقرار القاضي بإزالة مطرح النفايات بجماعة تسلطانت تم في اطار التدابير الاحترازية والاستباقية التي تقوم بها السلطات المحلية والهيئة المنتخبة، للحيلولة دون تفشي الوباء، وحفاظا على سلامة الساكنة بالجماعة المذكورة، مع الحرص الدائم على توفير مطارح تراعي معايير السلامة وتساهم بشكل اعمق في حماية البيئة.

وفي هذا السياق، صرح نائب رئيس جماعة تسلطانت مولاي يوسف المسكيني، والمكلف بالشرطة الإدارية، والذي تم إسناد مصلحة النظافة والمرفق الصحي إليه مؤخرا، نظرا لما يتميز به من الحس الوطني و التفاني في خدمة الصالح العام، أنه بالفعل ووفق ما تقرر سالفا، فقد باشرت المصلحة المختصة عمليات ازالة مطرح النفايات بتعليمات من السيد الرئيس عبد العزيز الدرويش، الذي يشكل خطرا على المنظومة الصحية للساكنة ( المطرح )، كما أنه يعد بؤرة لتنامي الروائح الكريهة، والحرص على استغلال وايجاد مطارح بديلة بعيدة عن الساكنة، في انتظار المرور إلى المرحلة الانتقالية وإيجاد الصيغة النهائية لاستغلال تدبير النفايات على المدى البعيد.

وأضاف “المسكيني”أن الإسراع في عملية ازالة هذا المطرح الخاص بالنفايات والمخلفات المنزلية، والذي كان يخضع للمراقبة، جاء بعد إلحاح المواطنين وتقديم شكايات بخصوص انبعاث الروائح الكريهة، وهو الأمر الذي تفاعلت معه الجماعة، ليتم تدارس الأمر والخروج بقرارات جرى تنفيذها بالفعل، لهذا يقول، “المسكيني” قررنا إيجاد حل فوري من أجل إغلاق مطرح النفايات القديم.

وأوضح النائب، أن المجلس يعمل على ايجاد حلول جذرية لجملة من الاشكالات، وهو في نفس الوقت بصدد دراسة أمور تقنية حول التدبير الخارجي لمطرح النفايات للحد من معاناة الساكنة من جهة، ولتعزيز نجاعة التدابير الاحترازية للحد بشكل كلي من انتشار وباء كوفيد 19، وفق مقاربة تشاركية تجعل الساكنة في قلب الاهتمام.

وكشف المكلف بلجنة النظافة ونائب رئيس جماعة تسلطانت، أنه ابتداء من الأسبوع المقبل، سيشهد المجال البيئي بالجماعة تغيرا ملحوظا، خاصة بعد عملية ازالة هذا المطرح بشكل نهائي في انتظار لإيجاد الصيغة النهائية لتدبير المطرح والمرفق الصحي بشكل اكثر نجاعة.