صوت العدالة عبدالنبي الطوسي

انسجاما و المجهودات التي تبذلها الدولة المغربية، لمقاومة فيروس كورونا المستجد، و بتعليمات من جلالة الملك محمد السادس، والتي دعا من خلالها الجيش إلى تسخير كافة امكانياته الطبية وجعلها في خدمة القطاع الطبي المدني للوقوف على مواجهة هذه الجائحة العالمية، وذلك من خلال تقاسم التجارب لتعزيز العرض الصحي. قام فريق طبي عسكري يوم الثلاثاء بزيارة مختلف أروقة مستشفى الحسن الثاني بسطات، لتعزيز الوضع الصحي بالاقليم في مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، حيث استمع الوفد الطبي لمختلف الشروحات الطبية من قبل العاملين بهذا المرفق بحضور الكولونيل الدحماني القائد الجهوي للدرك الملكي والقائد الاقليمي والمندوب الاقليمي للصحة ومدير مستشفى الحسن الثاني بسطات، واطباء ومهتمين بقطاع الصحة.

الوفد الطبي المكون من عشرة أطر طبية عسكرية، ضم أطباء وممرضين ومساعدات اجتماعية، قدمت لهم العديد من الشروحات بالاضافة الى قيامهم بجولة تفقدية لتقييم الوضع الصحي، استمعوا من خلالها للعديد من الشروحات التي قدمها المسؤول الاقليمي عن الصحة وومدير المستشفى و التي من شأنها أن تعزز العرض الصحي بالاقليم وبالجهة.