صوت العدالة – عبد السلام اسريفي

صوت كل من عبد الصمد عرشان،أمين عام حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية ،وهشام المهاجري عضو فريق الأصالة والمعاصرة ورئيس اللجنة ،على مشروع مرسوم بقانون 292. 2.20 يهم حالة الطوارئ الصحية ،الذي تم تمريره بلجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب،ونشر اليوم الثلاثاء 24 مارس 2020 بالجريدة الرسمية،فيما لم يصوت النواب الذين حضروا اجتماع لجنة الداخلية على المشروع،والسبب حسب مصادرنا هو أنهم ليسوا بأعضاء دائمين في اللجنة،بل حضروا بالصفة،التي لا تخولهم حق التصويت.

وكان الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية عبد الصمد عرشان،قد أشاد خلال انعقاد أشغال اللجنة بالولاة والعمال وكل من أسماهم ب”جنود الخفاء”، الذين يعملون ليل نهار من أجل صحتننا، تماما كما هو الشأن للأطقم الطبية وأسرة الصحة.

ويشكل المرسوم السند القانوني للسلطات العمومية من أجل اتخاذ كافة التدابير المناسبة والملائمة وكذا الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية بأي جهة أو عمالة أو إقليم أو جماعة أو أكثر، أو بمجموع أرجاء التراب الوطني عند الاقتضاء، كلما كانت حياة الأشخاص وسلامتهم مهددة من جراء انتشار أمراض معدية أو وبائية، واقتضت الضرورة اتخاذ تدابير استعجالية لحمايتهم من هذه الأمراض، والحد من انتشارها، تفاديا للأخطار التي يمكن أن تنتج عنها.