محمد البشيري / صوت العدالة :

الوباء العالمي يستمر تدريجيا في بسط جناحيه على الاقتصاد
و هذه المرة لم تسلم كبريات الشركات العالمية في تصنيع السيارات من التداعيات السلبية لانتشار فيروس “كورونا” المستجد، بعدما أعلنت الشركة العالمية “فورد” عن توقيف عملية التصنيع بمصنعها الضخم بمدينة فالنسيا الإسبانية.

وحسب وسائل إعلام إسبانية أن الشركة المختصة في صناعة السيارات قررت تجميد نشاطها بسبب الانعكاسات السلبية لتفشي فيروس “كورونا”، وذلك بداية من يوم غد الاثنين.

و حسب الاحصائيات المعلنة حتى الساعة و التي تفيد ان إسبانيا تحتل المركز الثاني خلف إيطاليا في سبورة ترتيب الدول الأوروبية الأكثر تسجيلا لحالات الإصابة بوباء “كورونا”.

وشددت المصادر ذاتها على كون الشركة العالمية ، التي تشغل سبعة آلاف عاملا، سيجتمع أعضاء إدارتها يوم غد الاثنين بممثلين عن نقابة القطاع لتدارس جملة من التدابير التي تعتزم اتخاذها بسبب انعكاسات “وباء كورونا “.

يتبع… في عدد الغد