بقلم: محمد البشيري
صوت العدالة

انعقد مساء يوم السبت 07 مارس 2020 ببولعوان اقليم الجديدة الجمع العام لتجديد فرع حزب التقدم والاشتراكية،وذلك تحت رئاسة الرفيق “جعفر خملاش” الكاتب الجهوي جهة الدارالبيضاء سطات لحزب الكتاب, والكاتب المحلي لفرع مدينة الجديدة الرفيق “عبدالرحيم المبرق”، إلى جانب الكاتب الاول لفرع اولاد افرج الرفيق “خاليد بنشعيرة” و الرفيق “عبد الواحد سليم” الكاتب المحلي لفرع الحوزية وبحضور متميز لمناضلي الحزب ببولعوان.

وفي بداية الاجتماع، رحب الأستاذ المحامي “لحبيب ضهرو” ورئيس اللجنة التحضيرية بمجموع الحاضرين، وأكد على ضرورة الاهتمام بالتنظيم الحزبي إضافة إلى توسيع قاعدة الحزب بالمنطقة لما من شأنه رفع معدل الاهتمام والانخراط في العمل السياسي الذي يعتبر أحد مقومات العمل الديمقراطي.

وقد تميز الجمع العام بالعرض المسهب للرفيق “جعفر خملاش” حول الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية لبلادنا ودور حزب التقدم والاشتراكية من موقع  المعارضة الوطنية،منوها بنضالات نسائه ورجاله وكذلك قوته الاقتراحية للمساهمة في نهضة الوطن وخاصة في الشق المتعلق بالتعليم والصحة والشغل.

ومن جانب آخر دعا الرفيق  “عبدالرحيم المبرق” الكاتب المحلي للحزب بالجديدة إلى تعبئة صفوف الحزب ورفع درجة الاشتغال من أجل التفاعل مع قضايا المواطنين وتأطير الشباب والمرأة لدعم اختيار عمل القرب الذي يعتبر حلقة أساسية في تنمية العمل الجماعي من أجل المصلحة العامة.

وقد عبر جميع المتدخلين في المناقشة العامة عن الاستياء الكبير لدى كل الساكنة بمنطقة بولعوان من الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشونها وتردي الخدمات، في أبسط أوجهها والتسيب الكبير الذي يعرفه التدبير المحلي في معاكسة صريحة لانتظارات المواطنين، ناهيك عن الأوضاع المتردية لقطاعي التعليم والصحة والفلاحة وارتفاع منسوب البطالة في صفوف الشباب.

وفي مرحلة أخيرة انتخب الجمع العام بالإجماع في جو يعمه روح التوافق وتغليب المصلحة العامة الرفيق الأستاذ “لحبيب ضهور”كاتبا محليا للفرع المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بولعوان،خميس متوح،وأوكلت له مهمة تشكيل المكتب داخل الأجل القونونية.