صوت العدالة – عبد السلام العزاوي

أوضح منتصر أبضالص، نائب رئيس اتحاد المنعشين العقاريين بطنجة، خلال مداخلته في لقاء نظم يوم الخميس المنصرم بعاصمة البوغاز، بوجود خطر كبير على العقار المحفظ وغير المحفظ، بحيث يتفاجأ المستثمرون، بعد اقتنائهم للوعاءات العقارية، بأشخاص متخصصين في بيع التنازلات، عن التعرض على مسطرة التحفيظ بشكل علني.
بحيث أبرز منتصر ابضالص، بمعايشته اليومية بصفته كمستثمر في قطاع العقار، على وقع مشاكل عديدة، على مستويات متعددة، مرتبطة أساسا بمساطر التحفيظ. لاسيما والعقار المحفظ فيه أكراه أيضا.
كما تشكل وفق المنعش العقاري منتصر ابضالص، المدة المحددة لتطهير العقار، أكبر عائق للاستثمار في القطاع، كما أن المستثمر في المجال العقاري، لا يتوفر على رؤية واضحة، حول طبيعة ووضعية العقار المراد اقتناؤه.
لتنضاف بذلك حسب منتصر ابضالص، إلى المعاناة المالية، المتمثلة في الرسوم السنوية المفروضة على الأرضي العارية، المشكلة للمادة الأولية للمنعشين العقاريين. مما يثقل كاهل المستمرين في المجال. خاصة عندما تكون المساحة كبيرة. اذ يلزم التفريق بين المستمر العقاري المتوفر على مشروع عقاري، وشخص عادي.