سماح عقيق/ صوت العدالة.

بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية ، الذي يصادف يوم 18 فبراير من كل سنة ، تمت اليوم أنشطة مشروع حلبة مدرسة عبد المالك السعدي الابتدائية بمراكش على الساعة الثانية عشرة والنصف بعد الزوال .

هذا المشروع الذي يعلم مبادىء السلامة على الطريق، لأنها عملية مستمرة تبدأ في مرحلة الطفولة وتستمر مدى الحياة، هدفها خلق عادات جيدة واكتساب السلوكيات الصحيحة المناسبة للحياة اليومية لمستعملي الطريق العام .

وفي إطار ربط الاستثمار الاجتماعي بالاستثمارات المادية ، جاء هذا المشروع من أجل إنجاز برنامج للتربية على السلامة الطرقية كنشاط للتعلمات لفائدة تلميذات وتلاميذ المدارس الإبتدائية بالإقليم.

وقدم هذا البرنامج بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومجلس مدينة مراكش واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير وكذا المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بمراكش وشركة نقل الزا ، حضر هذا المشروع والي الجهة ومدير أكاديمية التربية والتعليم لجهة مراكش والمدير الجهوي التجهيز والنقل و والي الأمن وممثل شركة الزا للنقل .