بيان
على إثر ما ورد بأحد المواقع الإلكترونية من أخبار زائفة و تشهير بمؤسسة النقيب، عقد مجلس هيئة المحامين بمراكش اجتماعا طارءا زوال يومه الاثنين 24 فبراير 2020 مصدرا البيان التالي:_
ان مجلس هيئة المحامين بمراكش يستنكر كل الممارسات غير القانونية و غير الاخلاقية التي أصبحت تقوم بها مجموعة من المتطفلين على الشأن المهني للمحامين، وتلك التي فيها مساس بسمعة الأفراد و المؤسسات و أعراضهم بهدف الوصول إلى مصالح شخصية ضيقة، من خلال محاولات متكررة بالابتزاز بواسطة التشهير المغرض.


ان مجلس هيئة المحامين بمراكش يلتف صفا واحدا حول مؤسساته القانونية التي اختارها المحامون و المحاميات و لا يقبل المس بها من اي كان و مهما كان، وهو مستعد للدفاع عن هذه المؤسسات بكل الوسائل القانونية و السبل المشروعة و أمام كل المحافل و الهيئات الوطنية.
ان مجلس هيئة المحامين بمراكش يتدارس في اجتماعه المفتوح كل الصيغ و السبل الممكنة لاتخاذ الإجراءات الضرورية في مواجهة هذه الهجمة الخطيرة و غير محسوبة العواقب للتصدي لها بحزم حتى ينال الفاعلون و المتورطون جزاءهم و عقابهم.