عبد الكريم زهرات / صوت العدالة

في طار حق الرد المكفول للجميع ، على المقال الذي سبق لجريدة صوت العدالة أن نشرته اليوم الخميس 20 فبراير الجاري ، حول العريضة التي تقدم بها بعض أعضاء مجلس جماعة سيد الزوين يتهمون السيد الرئيس بأنه يرفض إدراج نقطة تحويل اعتماد طريق لإصلاح المركز الصحي بسيد الزوين.

توصلت الجريدة برد السيد رشيد دكداك رئيس جماعة سيد الزوين، خلال اتصال هاتفي حول ذات الموضوع في إطار حق الرد، حيث صرح السيد الرئيس ، بأن لائحة الأعضاء الموقعين تضم نائبين للرئيس، الشيء الذي يثير الاستغراب، حيث أنه ليس من المعقول أن يوقع نائبين مع المعارضة على عريضة تحويل الاعتماد في حين أنهما يمثلان اللجن التي تقع عليها مهمة إدراج نقط في جدول أعمال المجلس.

وأشار السيد رئيس الجماعة بأن هذه اللجنة لم تجتمع لإدراج مسألة تحويل الاعتماد المخصص للطريق إلى إصلاح المركز الصحي بسيد الزوين، رغم أنهما مسؤولان عن إدراج النقط في جدول الأعمال، والغريب أن اللجنة لم تجتمع لإدراج مسألة الاعتماد ويوقعان على العريضة.

وأكد السيد الرئيس للجريدة أن المركز الصحي لسيد الزوين ومركز صحي آخر لجماعة أخرى مدرج ضمن مخطط إصلاح المراكز الصحية التي يشرف عليها مجلس العمالة، وهو مستعد لإظهار جميع الوثائق التي تثبت ذلك.

وفي نهاية حديثه ، أشار السيد رشيد دكداك إلى كون الأمر لا يعدوا أن يكون محاولة من الموقعين لخلق زوبعة تؤثر على السير العادي للمجلس، وعلى الرأي العام بالمنطقة بهدف التشويش على السير العادي للمجلس، وذلك في إطار مزايدات سياسية هدفها الضغط عليه شخصيا للحصول على بعض الامتيازات.