أحمد بونوارة / صوت العدالة

أوقفت عناصر مجموعة الأبحاث والتدخل بولاية أمن العيون أربعينيا من أجل الحيازة والإتجار في مخدر الشيرا وحجز ما يفوق 18 كيلوغراما من المخدر.
وقد جرى إيقاف المشتبه فيه ليلة أمس بتجزئة الوفاق بعد عملية مراقبة خفية وتربص، متلبسا بحيازة صفيحة من مخدر الشيرا موجهة للترويج.
ويضيف المصدر الأمني، أنه عملا بالمقتضيات القانونية لحالة التلبس، وبتنسيق مع النيابة العامة المختصة، تم إجراء تفتيش دقيق بداخل مسكنه أسفر عن حجز 210 صفيحة إضافية من نفس المخدر، ليبلغ الوزن الاجمالي للكمية المحجوزة: 18 كلغ و320 غرام.
هذا، وقد تم إخضاع الموقوف لتدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم أمام أنظار النيابة العامة المختصة، فيما لا زالت الأبحاث متواصلة قصد إيقاف باقي المتورطين في القضية.