عقدت جمعية المحامين الشباب بالدارالبيضاء لقاءا تواصليا مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان ممثلا في شخص الأستاذة السعدية وضاح ، رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان -جهة الدار البيضاء سطات- عبرت فيه الجمعية عن استعدادها للتعاون المكثف والبناء بغية نشر ثقافة حقوق الإنسان سواء بين شباب المهنة أو خارج أسوارها في إطار الإنفتاح الدائم والمستمر على المجتمع بجميع مكوناته، فيما تناولت الأستاذة السعدية وضاح الكلمة موضحة الدور الجوهري للمحامي كفاعل وشريك أساسي في نشر ثقافة حقوق الإنسان لبناء مجتمع تسوده المواطنة الحقة ،

كما أغنت النقاش بالحديث عن تجربتها الشخصية في هذا المجال مسلطة الضوء على مهامها على رأس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان وكيفية اشتغالها ، وكذلك على المحاور الأساسية لعمل المجلس الوطني لحقوق الإنسان والتي ستشكل أرضية خصبة للعمل والتنسيق المشتركين في أفق توقيع اتفاقية شراكة يتبعها تنزيل عملي لكل ذلك على أرض الواقع في القادم من المحطات .
واختتم اللقاء بزيارة تفقدية لمختلف مرافق مقر اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ، فيما عبرت السيدة الرئيسة عن فتح باب هذا الفضاء في وجه جمعيتنا لاحتضان مختلف أنشطتها.