بقلم سعيد الهياق


مساء يوم الجمعة 28 فبراير 2020 بمركز خدمات الشباب عقدت جمعية الفضاء المغربي للمهنيين، محلية تارودانت المؤتمر الثاني تحت شعار ” الانتظارات الإقتصادية للمهنيين في ظل البرنامج المندمج لدعم و تمويل المقاولات”.
و تم افتتاح المؤتمر الذي حضره المنخرطون و الضيوف و فعليات عن النسيج الجمعوي.
و كان البرنامج عن النحو التالي: * افتتاح المؤتمر بآيات من الذكر الحكيم

  • الاستماع للنشيد الوطني
  • كلمة سمير لشهب الكاتب المحلي للفضاء المغربي للمهنيين ، محلية تارودانت ، و الذي رحب بالمؤتمرين و بالضيوف و بوسائل الإعلام. و ركز في كلمته الترحيبية بالانجازات و المشاريع التي قامت بها محلية في المجال الاجتماعي و الرياضي و مشاركتها في جل الملتقيات على الصعيد المحلي و الوطني. و التي تم عرضها عبر شريط وثائقي.
    كما ذكر بالرسالة الملكية الأخيرة التي قدمت خارطة طريق للنموذج التنموي الجديد مع الإشارة إلى الإعتمادات الهامة التي خصصت لدعم و تمويل المشاريع التنموية من أجل توفير كم هائل من مناصب التشغيل عبر التراب الوطني.
  • كلمة رئيس المجلس الجماعي
  • كلمة النائب البرلماني عبد الجليل مسكين أحد المساهمين في تأسيس فرع للفضاء المغربي للمهنيين بتارودانت.
    و بعد ذلك فسح الكاتب المحلي المجال للتدخلات و التساؤلات الموجهة لرئيس المجلس الجماعي و للنائب البرلماني و التي كانت تتمحور حول افتتاح مركب الصناعة التقليدية و إشكالية ظهور مشروع مركز المهن و المهارات إلى حيز الوجود بعد سنوات من الانتظارات و أيضاً إشكالية الاستفادة من التمويلات و إشكالية التأمين الصحي للمهنيين و مجموعة من القضايا التنموية و الاجتماعية.
    و قبل الجلسة المغلقة التي تم تعيين عبد اللطيف لمين كمسير لها فقد أشرف أعضاء مكتب الجمعية على تكريم السادة:
  • إسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي
  • عبد الجليل مسكين النائب البرلماني و أحد المساهمين في تأسيس الفرع بالمدينة
  • الفاعل الاقتصادي و الجمعوي عبد اللطيف لمين.