تعرض يومه الاثنين 24 فبراير حوالي العاشرة ونصف صباحا السيد “عبد عزيز السلاسي” والذي يشتغل إمام مسجد بدوار خندق الدكارة بقنطرة اعراب بجماعة غياثة الغربية، إقليم تازة، للاعتداء بالضرب والجرح ووابل من السب والشتم على يد الشقيق الاكبر لرئيس جماعة غياثة الغربيةالمسمى “حماد الشنوف”.
هذا وقد تم نقل الضحية إلى المستشفى الاقليمي ابن باجة بتازة حيث سلمت له شهادة طبية حددت العجز في 20 يوما.
الفاعلة الحقوقية فتيحة بوتاور وفي اتصال هاتفي معها أكدت للجريدة على أن المتهم يقدم في كل مرة على الاعتداء بالضرب على الامام ويعرضه في كل مرة للاعتداء والسب والشتم، كما سبق له أن منعه من إمامة المصلين والصلاة بهم جماعة في المسجد تحت التهديد.
استياء عارم وسط الساكنة وعموم المواطنين بتازة عامة وغياثة اغربية خاصة خلفه هذا الاعتداء الذي استنكره الجميع ووصفوه بالشنيع مطالبين القضاء التدخل لوضع حد لهذا الجبروت واستغلال قرابته مع رئيس الجماعة لفعل ما شاء دون حسيب أو رقيب.
هذا وقد علمت الجريدة من مصادر مقربة أن الإمام المعنف قد تقدم بشكاية ضد الجاني، حيث تم الاستماع له من طرف الضابطة القضائية بواد امليل.