متابعة:خاليد بنشعيرة
صوت العدالة

دخل الإضراب الوطني للهيئة الوطنية للعدول حيز التنفيذ يوم الأربعاء 26فبراير 2020 بكافة ربوع المملكة ليستمر حتى يوم غد الخميس مصحوبا بوقفة احتجاجية أمام البرلمان خلال الأسبوع الموالي،وتزامنا مع الثالث من مارس الجمعية المغربية للعدول من خلال بيان تشرح فيه فيه دواعي وأسباب الوقفة ومطالب العدول .
هذا وتاتي معركة العدول المفتوحة زمانا ومكانا تعبيرا منهم عن التماطل والتأخير الحاصل في إخراج تعديل القانون المنظم للهيئة من طرف وزارة العدل وعدم التفاعل إيجابا مع مطالب هيئة العدول في فك الارتباط بين مؤسسة التوثيق العدلي ومؤسسة قاضي التوثيق من جهة ومهنة النساخة من جهة ثانية مشددين في ذات الوقت على أحقيتهم في منحهم آلية الإشتغال في صندوق الودائع.