صوت العدالة / مكتب القنيطرة

اهتزت منطقة سيدي الطيبي صباح اليوم السبت 22 فبراير الجاري ، على وقع جريمة قتل بشعة ، بطلها زوج “مشكاك” ذبح زوجته بعدما راودته شكوك حول خيانتها مع العلم انه لم يمضي على زواجهم الا ايام قليلة، ثم فر إلى وجهة مجهولة.

ووفق مصادر الجريدة ، فقد أجهز الزوج على زوجته بواسطة سكين من الحجم الكبير ، حيث طعنها طعنتين على مستوى العنق، لتلفظ انفاسها الاخيرة قبل ان يتم نقل جثتها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالقنيطرة .

هذا وقد انتقلت الى عين المكان السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي، لفتح تحقيق في النازلة ، مع اصدار مذكرة بحث على الزوج الذي لازال في حالة فرار .