محمد جعفر /سات تيفي

خصصت السلطات الأمنية بمدينة الدار البيضاء حوالي 3600 رجل الأمن،  من أجل تأمين المبارتين المقبلتين لكل من الرجاء والوداد الرياضيين ، تحسبا منها الصحي والحضور الجماهيري المتوقع من الطرفين ، وسعيا منها إلى تفادي أي صدامات أو أعمال شغب محتملة بين أنصار الفرق المتبارية،

وسيتم توزيع جل الوحدات الأمنية في محيط الملعب وخارجه ،كما ستسهر الوحدات الأمنية عن تأمين الشوارع والأزقة المؤدية إلى مركب محمد الخامس، والحرص على تيسير عملية الولوج للملعب مع عمليات تفتيش جد دقيقة، في ظل التعليمات الصارمة بمنع المواد المحظورة والخطيرة من شهب اصطناعية ولافتات وغيرها.

ومن المتوقع أن يفوق الحضور الجماهيري في كل مباراة ال 45 ألف مشجع،  و مع وجود 3600 رجل أمن لحماية المبارتين المذكورتين، فإن النسبة المئوية التي إشتغلت عليها مديرية الأمن هو توفير رجل أمن واحد لكل 13 متفرجا، وهي نسبة مائوية جد معقولة ومقنعة لتفادي أي عمليات شغب أو إنفلات