فاطمة القبابي /صوت العدالة

أشرفت السيدة خديجة بنشويخ عامل عمالة مقاطعة الحي الحسني رفقة وفد يتكون من السلطات المحلية والمنتخبة أمس الأربعاء 19 فبراير 2020، على افتتاح الملحقة الإدارية الازهر التي تضم 38621 نسمة حسب إحصاء 2014 ، على مساحة اجمالية تصل الى 4،5 كلم2 وتتكون بنايتها من طابقين و مجموعة من الأقسام الخدماتية والمرافق الإدارية والصحية التي لها علاقة مباشرة بحاجيات المواطنين،
وقد قدمت للسيدة العامل والوفد المرافق لها، مجموعة من الشروحات والمعطيات حول هذه البناية الإدارية الجديدة التي تندرج في صلب تكريس المفهوم الجديد للإدارة المغربية من خلال تقديم خدمات تستجيب لتطلعات المرتفقين.
وستعمل هذه الملحقة الإدارية التي أحدثت في سياق زمني عرف توسعا عمرانيا مضطردا وصاحبه ارتفاع ملحوظ للساكنة بالملحقة الإدارية الليمون، على ضمان احتياجات المواطن وتلبية مطالبه في اطار من الالتزام بمعايير الجودة والمسؤولية لضمان القرب من المرتفق من اجل إدارة مواطنة تتسم بكل خصائص التدبير الجيد من تخليق وشفافية وترشيد وعقلنة وانفتاح.
وفي سياق ذي صلة، أفاد مواطن يقطن بحي الازهر عقب هذا التدشين، أن إحداث ملحقة إدارية بهذا الحي، كان يجد مرجعيته في تخفيف الاكتظاظ على الملحقة الإدارية الليمون التي تعرف اقبالا متزايدا للموطنين منذ الساعات الاولى صباحا على مكاتبها من أجل قضاء حاجياتهم الإدارية، وهذا ما يجعلها غير قادرة على استيعاب حجم الطلبات المعروضة عليها بالجودة المطلوبة وتنفيذها في الآجال المحدد بالنظر الى عدد الاحياء والدواوير الخاضعة لها ،ما تطلب احداث هذه الملحقة الجديدة التي ستعمل بدون شك على تجسيد خدمة عمومية وتجويدها في أفق ترسيخ قيم إدارة مواطنة.