ينظم نادي روتاراكت التابع للمدرسة الحسنية للأشغال العمومية، النسخة السادسة للقافلة الإنسانية تحت عنوان “شعلة أمل” وذلك ايام 03-04-05 من أبريل 2020.
تهدف هذه القافلة الإنسانية إلى دعم ساكنة منطقة إيفري المتموقعة بإقليم أزيلال، هذا الدوار الذي ينتمي إلى الجماعة الإدارية القروية لأيت بولي والمتميز بوعورة المسالك الطرقية التي تؤدي إليه. تعيش ساكنة هذه المنطقة في ظروف صعبة للغاية لما تعانيه من هشاشة في البنية التحتية، ونقص في الموارد الإقتصادية. وما يزيد من معاناة الساكنة، حسب المنظمين، سلسلة الجبال المحيطة بها والتي لا يقل ارتفاعها عن 3600 م على سطح البحر، وكذا صعوبة الجو السائد بالمنطقة، المتميز بالجفاف والبرودة والذي يمنع أي نشاط إنتاجي خاصة في فصل الشتاء.
بعد القيام بزيارة لهذه المنطقة، تم خلالها جرد الحاجيات الأساسية وتحديد مجموعة من الحلول والتي تهدف إلى دعم الجانب التربوي بالدرجة الأولى، إعداد المنشآت التربوية، وتوفير شروط العيش الكريم لساكنة الدوار.
 في النسخة الخاصة بهذه السنة قسم المنظمون  الحاجيات الأساسية للمنطقة على 4 خلايا :
 – خلية طبية من أجل القيام بالفحوصات اللازمة للساكنة وتوفير الأدوية للأمراض التي تم رصدها. 

  • خلية التهيئة وإعداد المرافق والمنشآت التربوية.
     – خلية لجمع الهبات لسد حاجيات الساكنة، وشملت هذه الهبات بعض الملابس والأغطية، والمواد الغذائية والكتب، ومواد التنظيف الخ.. 
  • خلية متخصصة في توفير الأنشطة المذرة للدخل من أجل دعم اقتصاد المنطقة والمقتصر أساسا على الأنشطة الفلاحية. وتعمل هذه القافلة الإنسانية  على تأمين دخل قار للسكان باعتبارهم وحدة فاعلة في المجتمع وإشعاعا لقيم التعاون والتضامن المشهود به لدى ساكنة المنطقة.