في إطار الجهود المبدولة من طرف النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتازة لتعزيز المراقبة الأمنية بمداخل المحكمة وأروقتها، و كذا محيطها الخارجي وذلك بهدف ضبط الأشخاص الذين تحوم حولهم شبهة ،استغلال حاجة المتقاضين وادعاء إمكانية التدخل لفائدتهم مقابل مبالغ مالية( السماسرة).
احالت الشرطة القضائية بتازة يومه الاحد 19 يناير2020 شخصا في حالة اعتقال على أنظار النيابة العامة،بعدما تم اخضاغه لتدابير الحراسة النظرية،من أجل البحث و التحري، وبتعليمات من وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتازة بعدما تم القاء القبض عليه بأروقة هذه الاخيرة متلبسا بالسمسرة في ملفات قضائية .
وتعود اطوار النازلة بعدما قامت كاميرات المراقبة برصد المشتبه به رفقة سيدة ادعى انها من عائلته،لكنه بعد البحث تبين انه عرض عليها خدامته لقضاء غرضها القضائي،المتعلق بحادثة سير. وليتم على اثرها ايداعه بالسجن المحلي بتازة، بعد متابعته بالنصب و الاحتيال و السمسرة.
الأمر الذي استحسنه العديد من السادة المحامون والموظفون بذات المحكمة وعموم المرتفقين .