صلاح الدين فرحاتي / صوت العدالة

قررت المحكمة الابتدائية بمراكش، يومه الخميس 23 يناير 2020، تأجيل محاكمة المتهمين الثلاث في قضية “حمزة مون بيبي”، إلى يوم 6 فبراير المقبل.

ويتعلق الأمر بكل من “اليوتيوبر” سكينة جناح الملقبة ب “كلامور”، والمراسل الصحفي سيمو ظاهر، إلى جانب صاحب وكالة لكراء السيارات يدعى عدنان ويلقب ب”مول الفيراري”، المتابعون في حالى اعتقال.

ويأتي قرار المحكمة القاضي بالتأجيل وفق ما نقلته وسائل إعلامية، بناء على طلب المطالبين بالحق المدني، وذلك من أجل إعداد الدفاع واستدعاء الضحايا والمشتكين في الملف المتعلق بحسابات اشتهرت بالابتزاز والتشهير في حق المشاهير.

وعلاقة بالموضوع، فقد أدانت الغرفة الغرفة الجنحية التلبسية بذات المحكمة الخميس 16 يناير، شرطيا متورطا في ملف “حمزة مون بيبي”، ب10 أشهر سجنا نافذا و 2000 درهم غرامة بتهم “بالارتشاء، وإفشاء السر المهني، والمشاركة في توزيع ادعاءات كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم”.

ويذكر أن المغنية دنيا باطمة وشقيقتها ابتسام تتابعان على خلفية ذات القضية في حالة سراح بعد تأديتهما كفالة 80 مليون سنتيم، لكن في ملف منفصل، إذ ستعرضان على قاضي التحقيق لدى ذات المحكمة بمراكش يوم 10 فبراير المقبل.