عبدالنبي الطوسي / صوت العدالة

شكلت شكاية موجهة إلى رئاسة مجلس مقاطعة سباتة عمالة بن امسيك الدارالبيضاء، محطة شكوك وتساؤلات حول تدبير وتعامل قسم مجلس مقاطعة سباتة مع شكايات المواطنات والمواطنين ومدى اتباع المساطر القانونية والمراقبة والتتبع في منح الرخص وتطبيق القانون.
الشكاية التي تتوفر الجريدة بنسخ منها تبرز بالملموس خروقات تطبيق القانون بمجلس مقاطعة سباتة، باعتبار أن شكاية المتضرر ” ع.ط” ومن معه، وبعد تقديمهم لتعرض ضد محل للوجبات السريعة لغياب الشروط الصحية ، وعدة رسائل وشكايات لعمالة بن امسيك وكل الجهات المعنية، تقدم بطلب مسجل تحت عدد 2291 بتاريخ 19\12\2019، قصد الحصول على تقرير عن الاجراءات المتخدة في موضوع شكاية عدد 1731 بتاريخ 09\10\2019 والمتعلقة بأضرار المحل التجاري المعد لبيع المأكولات الخفيفة بشارع وادي الذهب رقم 529 قرية الجماعة الدارالبيضاء، منها تواجد مدخنة معيبة، بجوار المسكن وأضرار القلق المتأخر والجمهر المزعج حتى وقت متأخر من الليل، بالاضافة إلى احتلال الملك العام، وروائح المقليات، وتراكم النفايات.
في نفس السياق أفادت مصادر أن المحل تلقى عدة اندارات ونتيجة بحث للجنتين بتاريخ 15\10\2019 و 10|12|2019 والتي تفيد بإغلاق النشاط بالمحل التجاري نظرا لتواجد الضرر تحت رقم03\2019بتاريخ
19\12\92019
في ذات السياق شكاية المتضررين أوضحت أن هناك خلل في اتباع وتنفيد المساطر، كون قرار توقيف النشاط لم يحترم، كما ان رسائل الاندارات تحمل أسماء مغايرة، وهو ما يطرح سؤال منح الرخص بمجلس مقاطعة سباتة ولصالح من يتم تأخير وتجاهل تطبيق القانون وحماية صحة المواطنين، هذا في الوقت الذي تم توجيه شكايات إلى السيد عامل عمالة بن امسيك لفتح تحقيق في الموضوع ورفع الضرر.